التخطي إلى المحتوى

“فحوص العيون مكلفة جدا ويحتاج طبيب العيون الي اجهزة تزيد تكلفتها عن نصف مليون جنية ليستطيع اكمال فحص العين لأي مريض” كانت مقولة للطبيب سامح نبيل في وسط الحوار معة حول الادوات التي قام بإبتكارها وبدأ في اجراءات تسجيل اختراعها بالفعل لتتواجد علي الساحة الطبية محليا وعالميا.

في بداية الامر وصلنا للطبيب سامح نبيل من خلال بوست علي حسابه علي الفيسبوك نشر فيه صور لبعض الادوات التي تساعد في فحص العيون بالموبايل ! وبالتواصل معه اكد الدكتور سامح ان هذة الادوات من ابتكاره الخاص وان واحدة فقط من الادوات هي تطوير لأداة ابتكرها دكتور تشونج هونج عام 2016 وكانت مخصصة فقط لموبايل ايفون من فئة معينة! الا انه قام بتعديلها لتتناسب مع كل انواع الموبايلات ليتمكن كل اطباء العيون وكل الاطباء في الوحدات الصحية من فحص عيون المرضي بشكل سريع وعملي.

طلبنا من الدكتور توضيحات اكثر عن الادوات والتحدث معنا بشكل مبسط لتوضيح الامر لغير الاطباء!

الادوات

من أهم المشاكل اللي بتواجه مرضي العيون والاطباء في هذا التخصص هي ان فحوص العيون مكلفة للغاية ويحتاج طبيب العيون الي اجهزة تزيد تكلفتها عن نصف مليون جنية ليستطيع اكمال فحص العين لأي مريض

البداية كانت من اكثر من سنتين ونصف بعد سنة من بداية تدريبي في طب وجراحة العيون واكتشفت ان فيه احتياج كبير من اطباء العيون في مصر لادوات بسيطة تساعد علي الفحص بشكل ايسر واسهل وتقدر تسجل الفحوصات علي الموبايل مما يوفر مميزات كبيرة جدا جدا لا تستطيع توفيرها الاجهزة المنتشرة في العالم ! واهم المميزات هي تسجيل الفحوصات الخاصة بكل مريض بالإضافة للقدرة علي شرح المرض للمريض من خلال فحوصاته المصورة بشكل اسهل وافضل !!

لجأت لتكوين فريق مع مهندس محمود فرغل لتصميم ملفات كاد و3Dخاصة بالأدوات بالإضافة لشركات طباعة ثلاثية الابعاد في المنصورة والمنوفية وقدرنا حتي الان اننا نخرج 3 ادوات للنور ومازال موجود اداتين تحت التطوير الان

الاداة الاولي وهي Fundus Explorer وهي اداة تستخدم عدسة بقوة 20 دايوبتر او 28 دايوبتر وتقوم الاداة بربط العدسة بكاميرا الموبايل علي مسافة محددة حسب بؤرة التركيز الخاصة بالعدسة ليتكون نظام بصري كامل من العدسة وكاميرا الموبايل وهذا النظام قادر علي الوصول الي شبكية العين واظهارها علي شاشة الموبايل وتصويرها بكل سهولة. check onlinroulette.de pink panther slots kostenloses spiel und kommentar.

يذكر ان الجهاز المعتاد استخدامة مع هذة العدسة هو جهاز indirect ophthalmoscope تتراوح تكلفته ما بين 40 و 80 الف جنية ويحتاج الي تدريبات ومهارات محددة ليتمكن الطبيب المتخصص في طب وجراحة العين من فحص شبكية العين! بينما تكلفة الاداة التي تم تطويرها اقل من 1500 جنية !

يذكر ان الالفكرة الاساسية تم ابتكارها بواسطة طبيب من الصين يدعي الصين وتم تطويرها في مصر ويتم تصنيعها بشكل كامل في مصر

 

الاداة الثانية Tight Grip Adaptor فهي اداة تربط الموبايل بجهاز الميكروسكوب المستخدم في الفحص العام للعيون.

تعمل الاداة علي خلق نظام بصري مشترك بين كاميرا الموبايل وبؤرة التركيز الخاصة بها وبين عدسات الميكروسكوب مما يجعل صورة اجزاء العين المختلفة تظهر علي شاشة الموبايل بكل وضوح وتساعد علي الفحص بشكل اسهل كثيرا عن سابقا.

ايضا فهي تساعد علي تصوير كل الفحوصات بكل سهولة علي اي نوع موبايل وتقوم الأداة ايضا بحجب فلاش الموبايل واستخدام الاضاءة المتاحة في الميكروسكوب للفحص بشكل ادق وبدون اي ازعاج للمريض بفلاش الموبايل!

 

الأداة الثالثة هي أداة Model Eye وهي عبارة اداة بسيطة تماثل العين الطبيعية من ناحية قوة العدسات وهي تستخدم في تدريب الاطباء بشكل اسرع وافضل علي الاجهزة المختلفة بعيدا.

البداية

وعن بدايته في ابتكار هذة الادوات قال الدكتور سامح : البداية كانت من اكثر من سنتين ونصف بعد سنة من بداية تدريبي في طب وجراحة العيون واكتشفت ان فيه احتياج كبير من اطباء العيون في مصر لادوات بسيطة تساعد علي الفحص بشكل ايسر واسهل وكمان تقدر تسجل الفحوصات علي الموبايل ودا بيوفر مميزات كبيرة جدا جدا ما تقدرش توفرها الاجهزة المنتشرة في العالم ! واهم المميزات دي هي تسجيل الفحوصات مع كل مريض وكمان القدرة علي شرح المرض للمريض علي فحوصاته بشكل اسهل وافضل !!

وأكمل : “والاهم من كل دا ان الادوات بتسهل عملية تدريب الاطباء في تخصص العيون لان كلا المعلم والمتعلم يقدروا يشوفوا نفس الصورة في نفس اللحظة علي الموبايل ودا مكانش متاح لما كانت كل الفحوصات من خلال عدسات يقدر يشوف من خلالها دكتور واحد بس”
“فبدأت افكر في طريقة لربط الموبايل بالعدسات والاجهزة المتوفرة بسعر رخيص واتواصلت مع م محمود لتحويل الافكار اللي في دماغي الي 3D Design وبدأنا ننفذها في مصر من خلال الطباعة ثلاثية الابعاد”

براءة الاختراع

عن تسجيل براءة الاختراع فقد صرح الدكتور سامح ان الإجراءات حاليا سارية لتسجيل براءة اختراعه للأدوات دي في مكتب براءات الاختراع المصري. وأكد ان الادوات حاليا بيتم طباعتها بتقنية الطباعة الثلاثية في مصر 3D Printing وبيتم اتاحتها لأي طبيب بتكلفة طباعتها فقط واكد ان بعد تسجيل براءة الاختراع هتكون متاحة لكل اطباء العالم ايضا لكن هيستمر تصنيعها في مصر فقط.

المستقبل

اكد ايضا الطبيب ان مازال هناك العديد من الافكار قيد التنفيذ وان مصر هتقدر تنافس بقوة في تخفيض تكلفة فحص مرضي العيون والاعتلال الشبكي وتمني ان تتبني الدكتورة هالة زايد الادوات وتتبني توفيرها في اقسام طب وجراحة العيون في المستشفيات وكذلك توفيرها في اماكن الرعاية الصحية وتدريب الاطباء علي استخدامها للكشف المبكر عن الاعتلال الشبكي لمرضي السكر والضغط في مصر.

وأكد ايضا ان هناك اداة جديدة قيد التطوير وهي عين صناعية بتقنية الطباعة 3D وبنفس القوة البصرية للعين الطبيعية وتكلفة بسيطة جدا جدا ودا هيسهل جدا تدريب الاطباء الصغار علي فحص العيون وتدريب الاطباء من خارج التخصص علي فحص العيون بشكل دوري لمرضي السكر والضغط!

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *