دليلك فى التغلب على ضغوط العمل وفن ادارة الازماتضغوط العمل

كل منا  يواجه مصاعب ومتاعب  وأزمات في العمل  ولكن لابد لنا جميعا أن نتخطى تلك المصاعب والأزمات حتى لا تؤثر سلبا على صحتنا النفسية أو الجسمية .وهذه المصاعب أيضا وتلك الأزمات سوف تؤدى إلى قلة الإنتاج وقد يترتب عليها قلة في الدخل مما قد يسبب مشكلة قومية تؤثر على جميع القطاعات في الدولة .

لذا لابد لنا أن نعرف كيفية إدارة ضغوط العمل والتغلب على الأزمات التي قد تواجهنا فيه

ضغوط العمل
ضغوط العمل

بداية لابد إن نعرف ما هي الأزمة؟

فوفقا للموسوعة الحرة  فقد أورد جبر تعريفاً جيدا للأزمة أنها “تعني تهديداً خطرًا متوقعًا أو غير متوقع لأهداف وقيم ومعتقدات وممتلكات الأفراد والمنظمات والدول والتي تحد من عملية اتخاذ القرار”

تعريفًا آخر للأزمة أوردته منى شريف بأنها موقف ينتج عن تغيرات بيئية مولدة للأزمات ويتضمن قدرًا من الخطورة والتهديد وضيق الوقت والمفاجأة ويتطلب استخدام أساليب إدارية مبتكرة وسريعة.

أيضًا عرّفها عليوة بأنها توقف الأحداث في المنظمة واضطراب العادات مما يستلزم التغيير السريع لإعادة التوازن. من خلال استعراض التعاريف السابقة لمفهوم الأزمة نجد أنها تعني اللحظة الحرجة ونقطة التحول التي تتعلق بالمصير الإداري للمنظمة ويهدد بقائها وغالبًا ما تتزامن الأزمة مع عنصر المفاجأة مما يتطلب مهارة عالية لإدارتها والتصدي لها.

خلاصة ما سبق إن الضغوط هي أنماط معقده  من الحالات او ردود الفعل الفسيولوجية وأحيانا نجد أن الأشخاص لا يفرقون بين الضغوط والأزمات والإجهاد . فالإجهاد ناتج عن الضغوط وليس العكس كما يظن البعض بأن الإجهاد هو المسبب الأول للضغوط.

ففي إحصائية أعلنتها الولايات المتحدة أن الضغوط والأزمات الناتجة عن  العمل  تكلفها سنويا 500 مليون دولار.

فالعمل مصدر للضغوط النفسية وقد ينتج عنه بعض الصراعات سواء على المستوى الشخصي أو في البيئة المحيطة بالشخص أو مقر عمله .

كما إن الأزمات المتعددة في الوظيفة مصدر للمرض بمقدار ثلاثة  أضعاف النسبة الطبيعية للإصابة بمرض ما .

ويبدو جليا ان عملية تصيد الأخطاء في العمل  تعد العامل الاساسى من عوامل ضغوط العمل والأزمات في الوظيفة .

 

ولكن لعل السؤال الذي يدور في الأذهان الآن

كيف يمكنني إدارة الأزمات في الوظيفة ؟

بداية لابد لنا من الاستعانة بالله . واعلم ان الله تعالى لا يحملنا ما لا طاقة لنا به .

  •   لابد تكون  قوى نفسيا لمواجهة هذا الضغط. وضع فى الحسبان ان اكثر اللحظات ظلام هى التى يليها بزوغ الفجر. فلا تفقد الامل دائما . فلا تكن هشا فتكسر.
  • لابد ان تفكر فى حلول عملية لمواجهة اى ازمة قد تواجهك وكذلك لا تنس الحلول البديلة.
  • لا تجعل مخاوفك تشعرك باستحالة الحل
  • عليك دائما ان تضع اسوأ الاحتمالات حتى تعرف كيف تتصرف حيال الامر.
  • ودائما ما نقول ان الوقاية خير من العلاج لذا علينا اتباع هذه النصائح حتى لا نصل لمرحلة الازمات فى الوظيفة
  • لابد ان يكون هناك توازن بين الوظيفة وقدراتك الشخصية.
  • لابد ان تتسم شخصيتك بالمرونة وبناء الذات .

 

 

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *