تفاصيل واقعة هروب رضوي جلال صاحبة شركة مليكة

شهدت الأيام الماضية حملة كبيرة ضد رضوي جلال  سيدة الأعمال المعروفة وصاحبة شركة  مليكة لملابس المحجبات بعد قيامها بالنصب والهروب خارج البلاد، رضوي جلال هي أرملة أحمد الجبلي حيث أن قصة وفاته قد أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي وأحدثت ضجة إعلامية كبيرة علي أثرها نالت رضوي شهرة من غير سابق إنذار.

وبعد وفاة أحمد علي أثر حادث غريب بعد زفافه بفترة قصيرة وإنجاب رضوي لإبنهم عمر أحمد الجبلي أعلنت رضوي عن رغبتها في تأسيس شركة، وطلبت شركاء ومستثمرين لديها وتعاطف الكثير من الناس مع رضوي وقام عدد كبير بإستثمار أموالهم لدي رضوي، ومع مرور الوقت حدث مالم أحد يتوقعة قامت رضوي بالهروب خارج البلاد بمبلغ 15 مليون جنية ولم يعرف أحد شيئاً عنها، وأعلنت أسرة أحمد الجبلي أنهم لم يعرفوا عنها أي أخبار وأن صلتهم شبه منقطعة بها، وأن عمر أحمد الجبلي معهم وليس معها.

كما أعلنت مديرة العلاقات العامة لشركة مليكة وهي أمنية حسن أنها تعرضت للنصب مثلها مثل الأشخاص الذين نصب عليهم من قبل رضوي، حيث أنها نصب عليها في مبلغ 60 ألف جنية، وقد قالت أنها قدمت إستقالتها في شهر مايو الماضي وأضافت أنها بحوزتها أدلة تثبت كلامها، وأنها لم تقوم بإتخاذ أي إجراء قانوني بعد ولكنها ستقوم بذلك خلال الفترة القادمة.

  1. هناك الكثير من الأقاويل هروب رضوي جلال لقطر وهناك أخبار اخري عن هروبها لبيروت وزواجها، ولا أحد يعلم الحقيقة أين نتمني أن تظهر وتعلن عن حقيقة إختفائها حيث هناك كثير من الأشخاص الذين قاموا بإستثمار اموالهم معها ويحق لهم إسترداد أموالهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *