ضم العاملين بمستشفيات الطلبه والجامعات لحافز المهن الطبيه بقرار جمهورى

قام الرئيس عبد الفتاح السيسى باصدار قرار جمهورى رقم ١٨ لسنه ٢٠١٥ ينص على ضم العاملين بالادارات الطبيه ومستشفيات الطلبه بالجامعات المصريه لحافز المهن الطبيه المنصوص عليه بالفقرة الخامسه بقانون رقم ١٤ لسنة ٢٠١٤.

وقد جاء هذا بعد مطالب عديده للعاملين بالجامعات من اطباء وصيادله وباقى اعضاء المهن الطبيه بمساواتهم بالعاملين بوزارة الصحه والسكان بضمهم للقانون ،واعربت الدكتورة كوثر محمود سعادتها بالقرار مؤكده سعيها لتنفيذه فى القريب العاجل وصرحت بانها قامت بالاتصال بوزير الماليه ووعد بان يتم الصرف عاجلا بأثر رجعى منذ يواليو الماضى.

نص القرار  الجمهورى ١٨ لسنه ٢٠١٥

ونص قرار ١٨ لسنه ٢٠١٥ على ان يتم ادراج جميع اعضاء المهن الطبيه من اطباء بشريين واطباء اسنان واخصائين علاج طبيعى وصيادله واخصائين تمريض وممرضين وفنيين صحيين للقانون رقم ١٤ لسنة ٢٠١٤ بأثر رجعى منذ يوليو الماضى.

استياء العاملين بالتأمين الصحى

وقد عبر العاملون بالتأمين الصحى عن استيائهم بسبب عدم تطبيق القرار عليهم مؤكدين بانهم سيقوموا بعمل العديد من الوقفات الاحتجاجيه حتى تتم مساواتهم بباقى زملائهم بوزارة الصحه وبمستشفيات الجامعه حيث انهم يحصلون على نصف الاجر الذى يحصل عليه زملائهم بالقطاعات الاخرى نظير عدم تطبيق القرار عليهم،فى الوقت نفسه وعدتهم نقيبه التمريض الدكتورة كوثر محمود بأنها ستقوم بعمل جميع المحاولات مثلما فعلت مع العاملين بالمستشفيات الجامعيه ومستشفيات الطلبه ولن تتركهم حتى يتم اصدار قانون باحقيتهم فى الضم لحافز المهن الطبيه وصرف المده السابقه بأثر رجعى كباقى العاملين بالقطاعات الطبيه.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *