عودة طباعة الجنيه الورقى والغاء التعامل بالجنيه المعدنى بين الحقائق والاشاعاتالجنيه الورقى

تداول العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى صوراً لعدد من الجنيهات الورقية الجديدة وكانت هذه الصور مصحوبة بخبر ينص على أن البنك المركزي المصري سوف يقوم بإلغاء التعامل بالجنيه المعدني، ويبدأ فى طبع العملات الورقية “البنكنوت” من فئة الجنيه، وكذلك فئات أخرى مثل النصف جنيه والربع جنيه.

الجنيه المصرى
الجنيه المصرى

 

وفى تصريح لعدد من المسؤلين فى وزارة المالية وكذلك عند سؤال مصادر مصرفية مسؤلة نفوا الخبر تماماً وأكدوا على أنه مجرد إشاعة.

وقد أكد المسؤلون فى وزارة المالية بأنه ليس هناك أى خطة أو نية لطباعة أى كميات جديدة من العملات الورقية، إلاّ أنهم لم يصدر منهم أى تصريح بإلغاء التعامل بكلا العملتين الورقية والمعدنية،  ولا يوجد أى نية لسحب العملات المعدنية أو منع تداولها.

وفى بيان لها صرحت مصادر وزارة المالية بأن هذا الخبر محض إشاعة مغرضة لزعزعة أمن البلاد وإشاعة الفوضى والذعر بين المواطنين ولترويج شائعات مفادها انهيار الإقتصاد المصرى .

تأتى هذه التصريحات بعد أن تداولت العديد من المواقع الإلكترونية اخباراً مفادها أن البنك المركزى المصرى سوف يقوم بإعادة طباعة العملات الورقية فئة الجنيه مرة أخرى بعد أن تم سحبه من الأسواق من ثلاث أعوام مضت .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *