الضبعة قد تحمل كارثة جديدة لمصرمحطة نووية

نقلاً عن الشبكة الأمريكية الاخبارية  ” سي ان ان ”  فى تقرير لها  أن  هناك جدل دائر حول معايير السلامة و الأمان في المحطة النووية المصرية  التى سوف يتم انشائها في منطقة الضبعة  شمال غرب  مصر، واستشهدت المحطة الاخبارية الأمريكية بعدة تقارير  تقارن فيها  بين الضبعة و مفاعل تشيرنوبل  وما حدث فيه أثناء  الثمانينيات من القرن الماضي ؛ حيث أن هذا المفاعل قد تسبب فى حدوث أكبر كارثة نووية  فى العالم.

محطة نووية
محطة نووية

 

وقد أصدرت القناة الأمريكية هذا التقرير  كى تعلق على إنشاء محطة نووية فى مصر بعد أن فرضت السلطات المصرية قراراً بحظر النشر فى أى خبر يتعلق بمشروع الضبعة النووى .

ومن أهم ما ورد فى التقرير هو وجود تخوفات كبيرة بخصوص احتمالية حدوث تسرب إشعاعى  من المفاعل النووى وأن هذا التسريب سرعان ما سوف ينتشر فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية ؛ حيث أن الرياح في مجملها شمالية غربية فى هذه المنطقة وكذلك طبيعة التربة حيث أنها تربة جيرية وتوجد فى كل مناطق الساحل الشمالي المصري.

ومن الجدير بالذكر أن محطة الضبعة النووية تعتبر من الجيل الثالث من المفاعلات. ومن المتوقع أن تبدأ المحطة فى عملها عام 2020  . وقد أعلنت وزارة الكهرباء المصرية أن محطة الضبعة النووية تتكون من أربعة مفاعلات وسوف يتم تشغيلها تباعاً. كما أكدت وزراة الكهرباء أن الدولة تسعى الى اتباع أقصى معايير الأمن والسلامة أثناء بناء المحطة وذلك حرصاً على سلامة وصحة المواطنين .

 

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *