شبكات التواصل الاجتماعى وتشكيل الرأى العامsocial-media

مما لا شك فيه إننا نعيش اليوم ثورة تكنولوجية هائلة بفضل وسائل الاتصال التي أصبحت منتشرة في كل مكان ومن أبرز أبطالها  ( الانترنت ) وتعد شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً  فبفضلها بات العالم قرية صغيرة حقاً لا مجازاً فالخبر لا يحتاج إلا إلى بضع ثواني ويكون قد انتشر في العالم بأسره. ولقد تم الاستفادة من هذه الخاصية بشكل جيد فى حالة الحراك السياسى الذى تشهده المنطقة العربية.. ولكن لكل شيء سلبيات ومن أبرز سلبيات شبكات التواصل الاجتماعي هو انعدام الخصوصية وانتشار الشائعات بسرعة البرق مما يؤثر على أمان وسلامة المجتمعات بل قد يؤثر أيضا على علاقة الدول ببعضها البعض .

شبكات التواصل الاجتماعى
شبكات التواصل الاجتماعى

وبحسب أحدث الإحصائيات يعد الشعب السعودي من أكثر شعوب العالم استخداماً للتكنولوجيا الحديثة وبخاصة تويتر  فبحسب الدراسة عدد مستخدمي «تويتر» في السعودية هو الأكبر عربياً حيث يزداد بنسبة ٤٠٠ % مقارنة ب ٩٥ % عالمياً

لقد أصبح تويتر ذو تأثير قوى على أمن أي مجتمع عربي أو عالمي فنجد فيه ما يزعزع أمن المجتمعات حقاً و يسلب خصوصيتها وأدق تفاصيل حياتهم سوف نتطرق إلى هذه القضية بقليل من التفصيل في السطور القادمة .

الشائعات :

للأسف بات انتشار الشائعات أمراً سهلا فبضغطة زر يقوم الملايين بنشر خبر ما أو شائعة ما دون حتى التريث والتأكد من صحتها وبغض النظر عن الكوارث المترتبة على هذا السلوك دعونا ننظر إلى الموضوع من وجهة نظر دينية

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(كفى بالمرء إثماً أن يحدث بكل ما سمع)

ويقول الله جلَّ وعلا:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)الحجرات: ٦.

لذا وجب عليك كمستخدم لأي شبكة تواصل اجتماعي التثبت من الخبر قبل نشره حتى لا تسبب الفتن وتكون سبب في دمار وطنك وزعزعة أمنه واستقراره داخلياً وخارجياً.

 

استهداف الشعوب عبر مواقع التواصل الاجتماعي                                                   

الجيوش الاليكترونية :

هل تعلم أن الانترنت مليء بالجواسيس وأجهزة الأمن ؟ ولدى كل دولة ما يسمى بالجيوش الاليكترونية؟ وهذه الجيوش إما تهاجم الشعوب الأخرى أو تهاجم شعوبها ضد فصيل سياسي معين وللدول العظمى نصيب الأسد. ولقد تنبهت الدول العربية أخيراً إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي بإمكانها توجيه الرأي العام وهذا ما حدث في كل الثورات التي شهدتها الدول العربية ابتداء من ثورة تونس وانتهاء بثورة مصر في 30 يونيو.

فى المقال القادم باذن الله سوف نتطرق الى كيفية حماية أنفسنا وذوينا من هذا الغزو

دمتم سالمين

 

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *