حقيقة تعيين عدلى منصور رئيسا للبرلمان بعد لقائه بالسيسى

بعد انتهاء الانتخابات البرلمانيه بمرحلتيها الاولى والثانيه وانتهاء جولات الاعاده بات اختيار رئيس البرلمان هو الشغل الشاغل للجميع، وقد توجهت الاراء حول اثنين من الاشخاص واختلفت الاراء حول افضليتهم وهما المستشار عدلى منصور والمستشار احمد الزند.

وما اثار الجدل مؤخرا حول تعيين المستشار عدلى منصور ريسا للبرلمان هو لقائه بالرئيس المصرى محمد عبد الفتاح السيسى ،فتوقع الكثير ان يكون الرئيس عبد الفتاح السيسى قد اقنع المستشار عدلى منصور بتعيينه رئيسا للبرلمان المنصور واستطاع جعله يعدل عن قراره بعدم توليه ايه مناصب فى الفترة القادمه.

وجميعنا لا ينسى دور المستشار عدلى منصور الكبير فى اكثر فتره حرجه مرت على البلاد اذ قام سيادته بتولى حكم مصر لفترة زمنيه صعبه وقام بتسليم مقاليد الحكم الى الرئيس عبد الفتاح السيسى فى يونيو ٢٠١٤.

هذل وما زال الجدل قائما حول حقيقه موافقته عن توليه رئاسة البرلمان من عدمه ولم يقم اى مسئول حتى الان بالتصريح عن حقيقة الخبر من عدمه.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *