تربية الحيوانات الاليفة بين الدين والطب والاقتصادقطط جميلة

لا يخفى علينا الأمراض التي قد تسببها الحيوانات الأليفة ومخالطتنا لها في المنزل لما تحمله من فيروسات وبكتريا تصيب الإنسان بأمراض خطيرة .

صور قطط وكلاب
صور قطط وكلاب

عيوب تربية الحيوانات الاليفة :

من أهم الأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان نتيجة تربيته لبعض الحيوانات في المنازل :

الامراض التى تسببها تربية الطيور :

خطورة تربية الطيور

يكمن فى أنها من الممكن أن تتسبب فى مرض قد يودى بحياة الانسان وهو 

مرض الاورينسوزس

هو مرض تنفسي يصيب الطيور يؤدى إلى موتها وان أصاب الإنسان أيضا قد يؤدى إلى موته

خطورة تربية الكلاب

 

 مرض السعار

نتيجة  لعضة الكلب للإنسان ولكن ليست كل الكلاب مصابة بهذا المرض  .

.
مرض الأكياس المائية

ينتقل للحيوانات إن أكلت لحوم نيئة ومن ثم تنقله لكل المخالطين لها ..
مرض اللبتوسبايروس:

من أهم أعراضه البول المدمم ويسبب للإنسان التهابات معوية.

مرض دودة الكلب

من أخطر الأمراض على الإطلاق .وهي دودة صغيرة تعيش في معدة الكلب ويخرج بيضها مع البراز، تسبب للإنسان مضاعفات صحية خطيرة فتسبب أكياس في حجم الدبوس وقد تصل إلى حجم رأس طفل صغير داخل جسم الإنسان، وتسبب أعراض خطيرة في الكبد والرئة وإذا انفجرت تؤدى إلى الوفاة.

مرض البروسيلا

يسمى بحمى البحر أو الحمى المالطية ويأتي نتيجة لأن الكلاب تأكل مشيمتها إذا أجهضت وبالتالي تكون معدية حتى للسيدات .

خطورة تربية القطط :

مرض توكسوبلازموس:

يسبب الإجهاض عند الحوامل وبخاصة في الأشهر الأولى ويؤدى أحيانا إلى إصابة الطفل بالتخلف العقلي إن كانت الأم مصابة ..
مرض خدشه القط:

يسبب التهابات جلدية.
مرض الديدان:

نوع من الطفيليات التي تصيب الإنسان .

 

وهناك أمراض أخرى مشتركة بين الحيوانات الأليفة عموماً مثل :

 

الالتهابات جلدية

بسبب لعب الأطفال مع الحيوانات يؤدى إلى الإصابة بهذه الالتهابات وذلك بسبب وجود بكتريا في فرائها.

 

الديفتريا

من المعروف أن الحيوانات الأليفة بعد التبرز تنظف نفسها بلسانها، وبالتالي ينتشر الميكروب جسمها وتنقله لكل من يلامسها .

 

ولكن يا ترى ما حكم الدين في تربية الحيوانات الأليفة ..

تربية الحيوانات الأليفة من المنظور الديني .

يعتبر بعض العلماء   أنَّ تربية الكلاب والقطط بالصور الموجودة حالياً تقليد  أعمى للغرب، وتشبه بالكفار، وإضاعة للمال، ونوع من أنواع الترف كما نهى الرسول -عليه الصلاة والسلام- عن إضاعة المال في حديثه: «نهى عن قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال»

كما أنَّ الكلاب نجسة لا يجوز بيعها ولا شراؤها ولا اقتناؤها، إلا لغرض الحراسة، أو الصيد فالرسول -عليه الصلاة والسلام- قال: «طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب». لكنه أجاز تربية القطط ، قائلاً : إنَّ أبا هريرة كان يربي هرة ولذلك سمي أبا هريرة.

إليكم بعض الفتاوى في هذا الأمر .

السؤال : ما هو حكم تربية طيور الزينة في المنزل ؟

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

لا حرج في تربية أسماك الزينة وطيورها، وكذلك الحيوانات الأليفة إن قصد بذلك قصد حسن مثل التفكر في مخلوقات الله تعالى والنظر إلى بديع صنعه والاستمتاع برؤيتها. أو قصد بذلك تسلية أولاده، والترويح عنهم.

وقد ثبت في الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً وكان لي أخ يقال له: أبو عمير، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاء قال: ” يا أبا عمير ما فعل النغير؟”. والنغير تصغير نغر وهو : طائر صغير.

 

قال ابن حجر في الفتح : إن في الحديث دلالة على جواز إمساك الطير في القفص ونحوه ، ويجب على من حبس حيواناً من الحيوانات أن يحسن إليه ويطعمه ما يحتاجه لقول النبي صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم: ” دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض”. متفق عليه .

والله أعلم

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبد الله الفقيه

 

والرد من مواقع العلامة محمد بن صالح المنجد

 

سؤال رقم 48008:

 

هل يجوز الاحتفاظ بالطيور داخل القفص ؟

الجواب:

الحمد لله

يجوز الاحتفاظ بطيور الزينة ومثيلاتها في أقفاص خاصة من أجل منظرها أو صوتها ، بشرط تقديم الطعام والشراب لها .

 

وقد ثبت في الصحيحين – البخاري ( 5778 ) ومسلم ( 2150 ) – أنه كان لأخي أنس بن مالك لأمه يقال له ” أبو عمير ” كان له طائر وكان اسمه ” النغير ” فمات الطائر وحزن عليه الصبي ، فمازحه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ” يا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ ” .

والنُّغَيْرُ : طائر صغير يشبه العصفور ، وقيل : هو البلبل .

وقد استُدل بهذا الحديث على جواز حبس الطائر ؛ لعدم إنكار النبي صلى الله عليه وسلم على أبي عمير . انظر ” فتح الباري ” ( 10 / 548 ) .

وقد سئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – :

ما الحكم فيمن يجمع الطيور ويضعها في قفص وذلك لكي يتسلى بها أولاده ؟ .

فأجاب :

لا حرج في ذلك إذا أعد لها ما يلزم من الطعام والشراب ؛ لأن الأصل في مثل هذا الأمر الحل ، ولا دليل على خلاف ذلك فيما نعلم ، والله ولي التوفيق . ” فتاوى علماء البلد الحرام ” ( ص 1793 ) .

 

 

وقال علماء اللجنة الدائمة :

 

بيع طيور الزينة – مثل الببغاوات والطيور الملونة والبلابل – لأجل صوتها جائز ؛ لأن النظر إليها وسماع أصواتها غرض مباح ، ولم يأت نص من الشارع على تحريم بيعها أو اقتنائها ، بل جاء ما يفيد جواز حبسها إذا قام بإطعامها وسقيها وعمل ما يلزمها ، ومن ذلك ما رواه البخاري من حديث أنس قال : ” قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا ، وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ ، قَالَ : أَحْسِبُهُ فَطِيمًا وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ ؟ نُغَرٌ كَانَ يَلْعَبُ بِهِ …. الحديث ، والنُّغَر نوع من الطيور ، قال الحافظ ابن حجر في شرحه ” فتح الباري ” في أثناء تعداده لما يستنبط من الفوائد من هذا الحديث قال : وفيه … جواز لعب الصغير بالطير ، وجواز ترك الأبوين ولدهما الصغير يلعب بما أبيح اللعب به ، وجواز إنفاق المال فيما يتلهى به الصغير من المباحات ، وجواز إمساك الطير في القفص ونحوه ، وقص جناح الطير إذ لا يخلو طير أبي عمير من واحد منهما ، وأيهما كان الواقع التحق به الآخر في الحكم ، وكذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” دخلت امرأة النَّارَ في هرة حبستها لا هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَسَقَتْهَا وَلا هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الأَرْضِ ” أخرجه البخاري في الصحيح ، وإذا جاز هذا في الهرة جاز في العصافير ونحوها .

 

وذهب بعض أهل العلم إلى كراهة حبسها للتربية ، وبعضهم منع ذلك ، قالوا : لأن سماع أصواتها والتمتع برؤيتها ليس للمرء به حاجة ، بل هو من البطر والأشر ورقيق العيش ، وهو أيضاً سفه لأنه يطرب بصوت حيوان صوته حنين إلى الطيران ، وتأسف على التخلي في الفضاء ، كما في كتاب ” الفروع وتصحيحه ” للمرداوي ( 4 / 9 ) ، و ” الإنصاف ” ( 4 / 275 ) .

” فتاوى اللجنة الدائمة ” ( 13 / 38 – 40 ) .

والله أعلم .

عن موقعه الإسلام سؤال وجواب])

 

تربية الحيوانات ونظرة اقتصادية

تتراوح أسعار القطط ما بين 150 جنيه مصرى إلى ان تتجاوز فى بعض الاحيان 2000 جنيه ،ولها عدة أنواع فمنها الفارسي، و الشيرازي، والأمريكي أما الهملايا فهو الأغلى.

أما بالنسبة للكلاب تتراوح أسعارها بين 250 جنيه مصرى  وأكثر و قد تصل إلى 10 الاف جنيه مصرى

وفى دول عربية مثل المملكة العربية السعودية يقدر حجم الإنفاق السنوي على هذه الحيوانات بنحو 500 مليون ريال سنويا.

كما ترتفع أسعار الغذاء الخاصة بهذه الحيوانات فسعر العلبة الواحدة من الطعام المعلب تبلغ حوالي ستة ريالات وهي تكفي لوجبة واحدة للقطط، أمّا الكلاب فتستهلك ثلاث علب للوجبة الواحدة

كما ترتفع أسعار أدوات التنظيف الخاصة بالقطط والكلاب كالشامبو ضد الفطريات وغيرها من المستحضرات الخاصة بالعناية بهم.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *