حبس اسلام البحيرى ورأى الاعلام المصرى والسياسين بقرار الحبس.

قررت محكة جنوب القاهرة حبس المذيع اسلام البحيرى خمس سنوات بتهمة اذدراء الاديان وبعد عمل نقض للحكم قامت المحكمه بتخفيفه والحكم عليه بالحبس لعام واحد.

رأى الاعلام حول حكم حبس اسلام البحيرى

استنكر الاعلام المصرى قرار حبس الاعلامى اسلام البحيرى بتهمة اذراء الاديان موضحين بانه لم يقم باذراء الاديان كما تم اتهامه ولكن كان يقوم بتنويل العقول كما كان يقول.

وقد عبرت الصحفيه فريدة الشوباشى عن رفضها لقرار الحبس قائله بان ذلك يعد نوع من انواع الجحود الفكرى وان الدظستور ينص على حرية الفكر ويعتبر هذا الحكم منافيا للدستور.

اما عن المخرج خالد يوسف فقد طال الرئيس عبدالفتاح السيسى بتغيير قانون ازدراء الاديان ليتوافق مع الدستور الحالى وطالب بالافراج عن خالد يوسف.

وقام الاعلامى عمرو اديب باستنكار ماحدث واصفا اياه بانه يعتلر تهديد لاخرين وحث الاعلامى اسلام البحيرى بالئهاب لدولة اخرى تحترم حربه الفكر والرأى.

رأى السياسين حول قرار حبس اسلام البحيرى

استنكر السياسين الحكم على اسلام بحيرى بالحبس لمدة عام  حيث اعتبر هشام عوف رئيس الحزب العلمانى المصرى ان هذا الحكم يعتبر صفعه لجهود التنوير وهدم لتجديد الخطاب الدينى واهانه للمثقفين والمفكرين وفرض سيطرة الازهر وفكره على المجمتعوطال بالغاء قانون ازدرياء الاديان فورا حتى لايتم الايقاع باخرين تحت مسماه.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *