الإخوان تلجأ لإخوان ماليزيا لتدويل قضيتها والتنظيم الدولى فى كوالالمبور يحرض الامم المتحدة ويطالب بـإعادة المحاكماتمحاكمة الاخوان

قامت جماعة الإخوان بالاستنجاد بفرع جماعة الاخوان فى ماليزيا لتحريض الامم المتحدة على مصر . ليس هذا فحسب بل طالبوا ايضاً بتدويل القضية وانقاذ قيادات الجماعة .وأعلن الائتلاف الماليزى من أجل مصر والمسمى ب “M4E”، التابع لجماعة الإخوان المسلمين ويتكون من 32 منظمة أهلية ماليزية أنه ارسل وفد إلى مقر الأمم المتحدة وقام بتسليم مذكرة اعتراض على الأحكام القضائية التى صدرت ضد قيادات جماعة الإخوان. وقد طالب الائتلاف فى المذكرة :

  • وقف الأحكام الصادرة ضد قيادات جماعة الإخوان
  • الإفراج عن  جميع قيادات الجماعة
  • حث الأمم المتحدة على مطالبة مصر بعدم تنفيذ هذه الأحكام.
  • إعادة محاكمة قيادات الجماعة امام قضاه آخرين وفى وجود رقابة دولية.
  • ارسال وفود قانونية دولية تراقب  الجلسات التى  يحاكم فيها قيادات التنظيم .
Egyptian-Muslim-Brotherhood-el-ikhwan-el-moslemin
Egyptian-Muslim-Brotherhood-el-ikhwan-el-moslemin

وعلى جانب آخر  صرح ائتلاف يدعى الائتلاف العالمى للمصريين فى الخارج بأنه سيرسل وفودا  لمنظمات دولية عن طريق ارسال تقارير تحرض ضد مصر . كانت جماعة الإخوان وجهت خطاب إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، هددت فيها بتصعيد احداث التطرف فى المنطقة اذا لم يتم ايقاف الاحكام الصادرة ضد الاخوان.

وفى السياق ذاته أعلن ما يسمى المجلس الثورى التابع لجماعة الإخوان بتركيا أن مها عزام رئيس المجلس، وجهت رسالة إلى بان كى مون، الأمين العام لأمم المتحدة حذرت فيها بانتشار التطرف فى المنطقة اذا تم  تنفيذ الأحكام ضد قيادات الجماعة، محرضة إياه بالتدخل لوقف هذه الأحكام.

ورداً على هذا صرح الدكتور سعيد اللاوندى الخبير فى شئون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية إن منظمة الأمم المتحدة ليس من حقها  أن تتدخل فى أى حكم قضائى لأى دولة فى العالم. وأضاف  أن جماعة الاخوان تلجأ للأمم المتحدة  كى تصبح قضيتهم دولية . وفقا للقانون الدولى لا يمكن أن يكون لهذه المذكرة أية نتيجة أو تأثير. وأوضح دكتور سعيد اللاوندى الخبير فى شئون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الجماعة تستنجد بفروعها فى الخارج حيث أن تلك الفروع لها اتصال دائم بالمنظمات  الدولية كى تستطيع توصيل رسالتهم ومطالبهم بوقف المحاكمات .

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *