وزارة المالية تكشف حقيقة تغيير شكل العملة المصريةالمالية المصرية تكشف حقيقة نبأ تغيير العملة

قررت وزارة المالية المصرية، اليوم الأحد ، رفع الستار عن الأنباء التى تشير إلى أن هناك خطوات نحو تغيير شكل العملة المصرية ، مؤكدة على عدم معرفتها سبب إنتشار هذه الشائعة على المواقع الإخبارية .

وقد نفى مصدر مسئول بالوزاة كافة الأخبار التى أُشيعت حول إتجاه الحكومة لتغيير شكل العملة المصرية خلال الفترة القليلة المقبلة، مؤكداً على أن هذا الأمر يتطلب دراسات وحسابات اقتصادية عميقة واجتماعات حكومية موسعة مع البنك المركزي التي لا يمكن القيام بها خلال الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

ومن جانبه فقد نفى مصدر مصرفي بالبنك المركزي المصري قيام وزارة المالية والبنك المركزي بعمل أى تشاورات حول هذا الأمر، مشيراً إلى ان هذا الأمر مشترك بينهما ولا يمكن أن يتم بدون توافق من كلا الطرفين ولم يتم طرحه حتى الآن.

يذكر أن هناك عدد من المواقع الإخبارية قد قامت خلال الفترة القليلة الماضية بنشر أنباء عن إتحاه الحكومة المصرية بتغيير شكل العملة المصرية، إلا ان إذاعة هذا الخبر رسمياً يجب أن يكون من قبِل وزير المالية ونائبه لشئون الخزانة فقط لا غير.

وكانت النائبة البرلمانية، نادية هنري، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، قد اقترحت حل تغيير شكل العملة المصرية كأحد الحلول لحل الأزمة الإقتصادية الراهنة التى تشهدها البلاد كمحاولة لدخول مئات المليارات من الجنيهات وإيداعها في البنوك،  ومنع السحب منها إلا بضوابط يحددها البنك المركزي.

وأضافت النائبة البرلمانية أن مصر تعاني من أزمة مؤسسية حقيقية بها قصور كبيرة مما يتطلب حلول جذرية سريعة نظراً لأنها لن تتحمل المزيد من التدهور الإقتصادي.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *