رجل الأعمال “أحمد شيحة”: خفض قيمة الجنيه أمام الدولار دليل على تخبط داخل البنك المركزي المصريرجل الأعمال "أحمد شيحة": خفض قيمة الجنيه أمام الدولار دليل على تخبط داخل البنك المركزي المصري

إعتبر رئيس شعبة المستوردين السابق بالغرفة التجارية في القاهرة رجل الأعمال المصري “أحمد شيحة”، أن رفع البنك المركزي المصري سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بمقدار عشرة قروش ليصل سعر بيع الدولار إلى 7.93 جنيها، أنه دليل قوي على وجود تخبط في إدارة السياسة النقدية للبلاد داخل البنك المركزي المصري.

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

و أكد “أحمد شيحة” أن قرار البنك المركزي المصري بخفض الجنيه المصري مقابل الدولار سوف ينتج عنه زيادة في أسعار السلع الإستهلاكية بالإضافة إلى النقص في بعض السلع، و هذا بسبب زيادة أسعار المواد الخام و مستلزمات الإنتاج المستوردة من الخارج.

و أضاف أن التجار و المستوردين وافقوا على زيادة سعر الدولار و لكن مع شرط توفيره في البنوك، حيث أنهم يواجهون مشكلة كبيرة في توفير العملة الأمريكية من أجل سداد إلتزاماتهم و إستيراد السلع من الخارج.

و من جانبه، طالب “أحمد شيحة” الوزارات المصرية أن تعمل على قلب رجل واحد و يعيدوا ترتيب السياسة النقدية للبلاد من خلال التنسيق فيما بينهم، و أن يدرسوا القرارات المتعلقة بإقتصاد البلد جيدا قبل صدورها.

مواضيع متعلقة:
إرتفاع سعر الدولار في السوق السوداء اليوم الأحد 18/10/2015 تزامنا مع خفض قيمة العملة المحلية

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *