قضية الرشاوي في استضافة مونديال المانياZURICH, SWITZERLAND - MARCH 20: FIFA Executive Committee member Theo Zwanziger speaks during a press conference at the end of the FIFA Executive Comitee meeting at the FIFA headquarters on March 20, 2015 in Zurich, Switzerland. (Photo by Philipp Schmidli/Getty Images)

اكد رئيس الاتحاد الالماني السابق لكرة القدم تيو زفانزايغر انه تم دفع اموال من اجل حصول المانيا علي حق استضافة كاس العالم 2006 اثناء حملتها الدعائية التي كانت انطلقت في 2002 , واشار ان رئيس الاتحاد الحالي فولفغانغ نيرسباخ يكذب في هذا الشان .

وفي حديث خاص لمجلة دير شبيغل المحليه اكد زفانزايغر انه من الواضح كانت هناك عملية دفع اموال لاستضاففة كاس العالم وان رئيس الاتحاد الحالي يعرف ذلك منذ العام 2005 وليس من اسابيع  كما يدعي , متهما اياه بالكذب .

وفي سياق اخر , يقول نيرسباخ في حديث امس الخميس ان مبلغ 6.7 مليون يورو لم يكن رشوة للحصول علي اصوات بل كان في الحقيقة من اجل تامين الدعم المخصص للتنظيم من الفيفا , موؤكدا انه لم يكن هناك صندوق او شراء اصوات , مشيرا الي انه علم بهذه القضيه فقط منذ يونيو الماضي فقط .

واشارت دير شبيغل عن صندوق اسود لشراء الاصوات رجح الفارق لصالح المانيا امام جنوب افريقيا بصوت وحيد 12 / 11 , واشارت ايضا ان هذا المبلغ 6.7 مليون يورو جاء بتمويل من شركة اديداس لشراء اصوات اسيا الاربعه .

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *