محطات فى قضية مقتل طالب الرحاب.. بعد تحديد جلسة لنظر طعون المتهمين - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم محطات فى قضية مقتل طالب الرحاب.. بعد تحديد جلسة لنظر طعون المتهمين - نبض مصر

اقتربت قضية مقتل طالب الرحاب من الوصول لمحطتها النهائية، بعد أن حددت محكمة النقض، جلسة 1 أكتوبر المقبل لنظر الطعن المقدم من أشرف حامد وابنته حبيبة أشرف على حكم الإعدام والمؤبد في قضية اتهامهما بقتل المجني عليه بسام أسامة والمعروفة إعلاميا بـ"قتل طالب الرحاب".

المحطة الأولى.. الواقعة

بسبب خلافات بين المجني عليه بسام ووالد خطيبته، بسبب معرفة الضحية أن والد خطيبته يتعامل معه ببطاقة مزورة لصدور حكما بالمؤبد ضده، فقامت خطيبته باستدراجه، ليقتله والدها وبمساعدة 6 أخرين داخل شقة في الشروف يوم 19 أغسطس 2018.

المحطة الثانية.. إحالة المتهمين للجنايات

بعد انتهاء التحقيقات مع خطيبة طالب الرحاب ووالدها و6 أخرين، قرر النائب العام يوم 5 نوفمبر 2018،  إحالتهم للجنايات، لمحاكمتهم بتهم قتل والسرقة.

المحطة الثالثة.. الجنايات

في 24 نوفمبر 2018، نظرت محكمة الجنايات أولى جلسات محاكمة المتهم، وتلا ممثل النيابة أمر إحالة المتهمين وطالب بمعاقبتهم بنصوص مواد الاتهام الواردة بأمر الإحالة.

المحطة الرابعة.. الإحالة للمفتى

بعد مرور 67 يوما على نظر أولى الجلسات قررت المحكمة في 13 يناير 2019، إحالة المتهم الأول والد خطيبته للمفتى.

المحطة الخامسة.. الإعدام

في 14 ابريل 2019، عاقبت الجنايات المتهم الرئيسي بقتل "طالب الرحاب"، والد خطيبته حبيبة بالإعدام شنقاً، وبمعاقبة "حبيبة" خطيبة الطالب المقتول بالسجن المؤبد، والسجن المشدد من 5 إلى 10 سنوات لمتهمين آخرين.

المحطة السادسة.. طعن المتهمين

تنظر محكمة النقض يوم 1 أكتوبر المقبل طعن المتهمين في القضية، على أحكام الإعدام والمؤبد والمشدد.


وقعت أحداث قضية طالب الرحاب في 19 أغسطس عام 2018 بدائرة قسم الشروق؛ أتهمت النيابة العامة كلا من أشرف حامد - صاحب شركة مقاولات، وابنته حبيبة - طالبة بالغة من العمر 20 عام، و6 متهمين آخرين بقتل المجني عليه بسام أسامة - طالب الرحاب عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت المتهمون الأول والثانية والثالث النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك شقة سكنية استأجرها الأول، وقاموا بحفر حفرة بداخلها لدفن المجني عليه وأعدوا صندوقا خشبيا وحبالا وشريطا لاصقا لذلك، وساعدهم المتهمين في ذلك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق